قطاع الرعاية الصحية
شرعت الحكومة المصرية في تنفيذ برنامج طموح لإصلاح نظام الرعاية الصحية القومي، راجية بذلك أن تؤكد مكانتها المتميزة كمصدر لخدمات الرعاية الصحية في المنطقة وكمقصد رئيسي لكل من السياحة العلاجية والاستثمار في مجال الصحة.

وقد فرضت معدلات نمو الناتج المحلى الإجمالي القوية لمصر على مدى السنوات القليلة الماضية إلى جانب معدل النمو الاقتصادي الهائل والمثير للإعجاب مطالب جديدة للبنية التحتية في مصر. ونتيجة لذلك، تعهدت الحكومة المصرية بإشراك القطاع الخاص في كل مناحي وجوانب عملية الإصلاح الاقتصادي، بما في ذلك الرعاية الصحية.

وفي عام 2011، كان من المتوقع أن يبلغ الإنفاق الحكومي كنسبة مئوية إلى إجمالي المصروفات (الإنفاق) نسبة 40.7% ليرتفع إلى 41.6% في عام 2012. وهو ما تم رفعه الآن إلى 41.3% و44.8% على التوالي.​

SHARE ON