الاستثمارات الناجحة

أرما جروب

تأسست شركة أرما جروب كنتيجة لخبرة واسعة بوكالة المنظمات الصحية لأكثر من 25 عامًا في تصنيع السمن النباتي والزيوت الصالحة للأكل. وتُعتبر أرما الآن واحدة من المجموعات الصناعية الرائدة في مصر التي تقدم منتجات عالية الجودة ذات سمعة طيبة في الشرق الأوسط والعديد من المناطق الأخرى. وتركزت أعمال شركة أرما الأولية على إنتاج منتجات السمن النباتي والزيوت الصالحة للأكل للسوق المصري. وبعد مرور سنوات، شيدت شركة أرما أسواق جديدة في الشرق الأوسط وأفريقيا وبلدان البحر الأبيض المتوسط. وتشتمل أرما جروب على شركة أرما للصناعات الغذائية (AFI)، وشركة أرما لصناعة الزيوت (AOI)، وشركة أرما لصناعة الصابون والمنظفات (ASD). وتمتلك أرما جروب على أعلى حصة في السوق لزيت الذرة وزيت عباد الشمس في ليبيا ومصر والسودان.

إيجي سويس فودذ

في العصر الحالي وبداخل عالم متصارع من تحديات الأسواق التجارية والتنافسية، بات من الصعب لجميع الشركات والمؤسسات تشكيل كيانات عقلانية ومُربحة، مع إعلاء مصلحة العميل وجعل اهتماماته من الأولويات.... من هذا المنظور، ومع هدف واضح من القيمة المضافة للعملاء سواء الشركات أو الأفراد، وتقديم المنتجات والخدمات التي تتميز عن البقية مع أعلى مستويات الجودة والخدمة في مختلف مجالات الأعمال التجارية والمتنوعة، ووسط التصنيع، والتجارة والخدمة، أنشأت شركة إيجي سويس القابضة كمؤسسةٍ تكوّنت من تحالف أربعة شركات ناجحة في مجالاتهم، وتُعد شركة إيجي سويس فود شركة مصرية للصناعات الغذائية والمجمدة، وأيضًا شركة مصرية للاستثمار والمجازر، وشركة إيجي سويس للتجارة هي ملخص لسنوات من الخبرة في السوق المحلي والإقليمي بالإضافة إلى السوق الدولي لخدمة المستهلكين، وشركاء الأعمال والأطراف الأخرى في المناطق التي تعمل الشركة القابضة فيها.

تتراباك

تُعد شركة تتراباك واحدة من ثلاث شركات في تترا لافال جروب - باعتبارها مجموعة خاصة بدأت في السويد. والشركتين الأخريين هما شركة دي لافال وشركة سيدل. ويقع المقر الرئيسي لشركة تترا لافال في سويسرا. وبدأت تتراباك في أوائل خمسينيات عام 1950 كواحدة من أوائل شركات التعبئة والتغليف للحليب السائل. ومنذ ذلك الحين أصبحت واحدة من أكبر الموردين في العالم لأنظمة التعبئة والتغليف للحليب وعصائر الفاكهة والمشروبات، والعديد من المنتجات الأخرى. وفي عام 1991، توسعت شركة تتراباك لتشمل معدات تجهيز المواد الغذائية السائلة وهندسة المصانع ومعدات تصنيع الجبن. وفي الوقت الحالي، فإنها تُعد الشركة الدولية الوحيدة في العالم القادرة على تقديم خدمات التجهيز المتكاملة والتعبئة وخط التوزيع وحلول المصنع. ومنذ البداية في عام 1951، فإنها تقدم أفضل حلول التجهيز والتعبئة الممكنة للمواد الغذائية، وتعمل في أكثر من 170 سوق بأكثر من 20.000 موظف لمدة 50 عامًا، كما أنها شاركت في برامج الحليب المدرسي والتغذية المدرسية حول العالم. ويعمل مكتب الغذاء للتنمية (FfDO) بالتعاون الوثيق مع الحكومات ووكالات التنمية والمنظمات غير الحكومية والألبان المحلية والمزارعين.

حلواني إخوان

تُعد شركة حلواني إخوان بمصر هي شركة رائدة في إنتاج المواد الغذائية في كل من مصر والشرق الأوسط المعروفة بمنتجاتها الغذائية المصنعة عالية الجودة. وتأسست في المملكة العربية السعودية في عام 1952، وافتتحت شركة حلواني إخوان فرع لها بمصر في عام 1970، التي توظف حاليًا أكثر من 1.000 من العمال المهرة في مصنعها في مدينة العاشر من رمضان في منطقة القاهرة الكبرى. وبعد أن وضعت نفسها في السوق المحلي، تصدر الآن شركة حلواني إخوان إلى الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأستراليا وأوربا وأفريقيا واليابان والخليج. وتنتج الشركة منتجات اللحوم المصنعة والمربى والعصائر والأرز والفراولة المجمدة، مع حجم مبيعات سنوية إجمالية تصل إلى 50 مليون دولار أمريكي.

ريجينا للمكرونة والصناعات الغذائية

تأسست شركة "المصرية" لصناعة المكرونة والنشويات عام 1986 وتعمل بموجب قانون رقم 43 لعام 1974. ويتمثل النشاط الرئيسي للشركة في إنتاج مكرونة عالية الجودة بجميع أشكالها وأنواعها باستخدام أفضل النوعيات من السميد (قمح يابس). وعملت الشركة في البداية تحت اسم العلامة التجارية المصرية، ولكن بسبب المنافسة الشديدة لم تحقق أرباح مثلى بالنظر إلى حجم الاستثمار. وفي عام 1993، حدثت مبيعات إجمالية مدهشة من خلال إطلاق اسم ماركة جديد "ريجينا". وتُعد شركة ريجينا للمكرونة والصناعات الغذائية هي شركة مساهمة منذ 20 عامًا. وتنتج الشركة مكرونة عالية الجودة لشرائح مختلفة من المستهلكين وتمكنت من أن تصبح محليًا رائدة السوق. وبالإضافة إلى ذلك، فإنها تصدر منتجات المكرونة إلى أكثر من 25 بلدًا في جميع أنحاء العالم. وللبحث عن أوجه التعاون للاندماج الرأسي، تمتلك الشركة حصة الأغلبية في شركة الطحن، ريجينا للصناعات الغذائية، التي توفر على وجه الحصر الشركة مع المواد الخام الرئيسية. وتتخصص هذه المطحنة في إنتاج السميد والدقيق والنخالة وغيرها من المنتجات ذات الصلة. وتبدأ عملية الإنتاج بشراء قمح يابس نقي 100%؛ ثم استخراج وتخزين السميد بالمرور عبر مراحل الخلط والتشكيل والتجفيف لإنتاج مكرونة لذيذة. ويتم فحص هذه المكرونة بعناية وتعبئتها ونقلها إلى المخزن، حيث يتم ضمان أفضل ظروف التخزين.

فارم فريتس

تُعد شركة فارم فريتس - بمصر (الشركة الدولية للتنمية الزراعية)، هي شركة مساهمة مصرية كويتية هندية، تأسست عام 1988 كشركة مصرية مساهمة مقفلة. وقد كرست شركة فارم فريتس نفسها لبرنامج مستمر للتنمية المتخصصة في التربية والاختيار والأغذية المعلبة وتغليف منتجات البطاطس. وتُعد شركة فارم فريتس - بمصر واحدة من العديد من مصانع شركة فارم فريتس في جميع أنحاء العالم، وشاركت في عملية زراعة البطاطس الكبيرة؛ وهي الأكبر من نوعها في الشرق الأوسط.

وادي فود

منذ بدايتها بوصفها على أنها بستان زيتون على مساحة 30 هكتار في عام 1986، تمتلك الآن شركة وادي فود للصناعات 930هكتار مخصصين لإنتاج المنتجات الغذائية العضوية، بما في ذلك منتجات الزيتون والصلصات والخل والمنتجات الطازجة. ومع أكثر من 100 منتج صحي وراقي، تعتبر الشركة المورد الرئيسي لزيت الزيتون والزيتون إلى فنادق ومطاعم مصرية فئة خمس نجوم. وقد أصبحت الشركة المصدر الرئيسي لمنتجات الزيتون في كندا والولايات المتحدة الأمريكية وأوربا والعديد من البلدان في منطقة الشرق الأوسط. وفي عام 2005، حصلت الشركة على شهادة الأغذية الدولية HACCP عن زيت الزيتون النقي الإضافي الخاص بها، وحصلت على شهادة الزراعة العضوية المشهورة، بالإعلان عن أن جميع مصانع شركة وادي فود عضوية بالكامل وأن جميع منتجات شركة وادي فود 100% خالية من الأسمدة والمبيدات الحشرية. كما أنها حصلت على شهادة الأيزو منذ عام 1999.

إعمار

هى شركة مساهمة عامة مقرها دبي وتعمل في مصر اعتمادا على شركاتها التابعة إعمار مصر للتنمية ش.م.م. شركة إعمار هي مطور عالمي للعقارات وتقوم بتوفير أنماط الحياة المميزة وأيضا أكبر مستثمر أجنبي مباشر في القطاع العقاري في مصر مع محفظة استثمارية تقدر بحوالى 43.3 مليار جنيه مصري (29.27 مليار درهم إماراتى، 7.97 مليار دولار أمريكى). وتشمل أبرز المشروعات: 1) مراسي: التطوير على طراز البحر الأبيض المتوسط بالقرب من الإسكندرية وعلى بعد بضعة أميال من المدينة التاريخية العلمين على طول الشواطئ السحرية لخليج سيدي عبد الرحمن. هى شبكة المنازل الموجودة على خط البحيرات والمنتجعات الفاخرة ما يصل إلى 3.000 غرفة للضيوف، في حين يتم التعزيز بمركز اجتماعي صاخب للشعور المزدهر بالمعيشة المجتمعية. 2) ميفيدا: هى مجتمع سكني راق، بالقرب من الحرم الجامعي الجديد للجامعة الأمريكية بالقاهرة. تقع داخل الحى الخامس فى القاهرة الجديدة، وهذا تطور جديد لحوالي 5.000 من المنازل الفخمة تكشف على ما يقرب من 3.8 مليون م 2 من المناظر الطبيعية المتموجة برقة.

الشركة المصرية للمنتجعات السياحية (ERC)

الشركة المصرية للمنتجعات السياحية (ERC) هى مطور متخصص في مجتمعات المنتجع المتكامل وفقا لأرقى المعايير الدولية. وهي مدرجة في البورصة المصرية. اعتبارا من عام 2013، الشركة لديها مشروع رئيسي واحد، وهو مجمع متعدد الاستخدامات ضخم في سهل حشيش. وتستمد الشركة نجاحها من بيع أجزاء صغيرة من الأراضى من الأراضى الخاصه بها مع استخدام محدد مسبقا. يتم تعيين الكثير من الأراضي لأغراض السياحة والفندقة. وتركز الشركة على الاستثمار في البنية التحتية للأماكن الحالية وتفيد التقارير انها تستعد للعودة إلى مستويات أكثر اعتيادية للعمل. ويشمل هذا الإعداد فتح مكاتب في موسكو وقطر ودبي والبحرين والمملكة العربية السعودية، من أجل خلق الاهتمام الأجنبى بالمشروعات المصرية. مشروعها الرئيسي، سهل حشيش، هو مساحة هائلة بما في ذلك مجمعات المكاتب والمدارس والمستشفيات وجميع أنواع خصائص السياحة ذات الصلة. تم البيع بالفعل للمرحلة الأولى بالكامل ويجرى بيع الثانية حاليا. البيانات المالية: أحدث النتائج المالية خلال الربع الأول من عام 2013 إلى تحقيق صافى الإيردات 5.9 مليون جنيه مصرى. العشوائيات: لا يمكن أن يستمر المصريون في المعيشة في 6.5٪ من مساحة بلادهم، مشيرا إلى أن سكان الريف المصري بلغ 43.9٪ من مجموع السكان، وبلغ عدد سكان الحضر 56.1٪ من إجمالي عدد السكان بحلول عام 2013. والمنطقة الريفية لا تزال مركز طرد للسكان الذين يهاجرون إلى المناطق الحضرية ويعيشون مع الفقراء في المدن حتى أصبحت المدن ضيقة جدا مما دفعه الي بناء المناطق العشوائية حول المدن للمعيشة بها.

سوديك

تأسست شركة سوديك في عام 1996 كشركة مساهمة عامة لتطوير المخزون العقاري والناشئة باعتبارها أسرع شركات التطوير العقارى نموا في مصر. سوديك توظف بشكل مباشر 1.965 شخص وتوظف 6.985 آخرين فى مشروعاتها بشكل غير مباشر. الموازنة الاستثمارية الإجمالية للشركة لعام 2011 هي 1.2 مليار جنيه مصرى، للإنفاق على المقاولين المصريين والمواد الخام والمصممين والخبراء الاستشاريين ووكالات الإعلان. مشروعات سوديك: 1)بيفرلي هيلز: كانت واحدة من المجمعات السكنية الأولى على الإطلاق على نطاق واسع للتطوير في مدينة الشيخ زايد، بجانب طريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوي. مع أكثر من 1.800 من الفيلات والشقق، وأصبحت بيفرلي هيلز عنوان يتم السعى إليه في غرب القاهرة. ونتيجة لذلك، أصبح قيمة العقار في بيفرلي هيلز أكثر من الضعف من ستة الى 12 شهرا الماضيين. بيفرلي هيلز، هى المشروع الأول لسوديك بمساحة 1.75 مليون متر مربع متعدد الاستخدامات (سكني وتجاري) والتي حققت أكثر من 1 مليار جنيه مصري في الإيرادات للشركة. 2) القطامية بلازا: يقع في قلب القاهرة الجديدة على مساحة 126.000 م 2 وهو يمثل معيارا جديدا في الشقق المعاصرة للمعيشة. تم التصميم والتخطيط الرئيسى للقطامية بلازا من قبل أرك جروب – وهى الشركة المتميزة التي صممت منزل جروسفينور في دبي، والمناظر الطبيعية من خلال جرين سكيب. المشروع هو استثمار بمبلغ 334 مليون جنيه مصرى. 3) أليجريا: يقع في مدينة الشيخ زايد، على طريق القاهرة - إسكندرية الصحراوي على مساحة 24.3 مليون م 2. وقد تم تصميم الخطة الرئيسية للمشروع من قبل المؤسسة العالمية EDAW ومقرها فى نيويورك، التي حصلت على جائزة تقديرية من الجمعية الأمريكية لمهندسي المناظر الطبيعية (ASLA) لعملهم في أليجريا. وقد تلقى المشروع أيضا اثنين من الجوائز العقارات العربية CNBC في عام 2008، لأفضل تطوير وأفضل تطوير للخليج في مصر. المشروع هو استثمار بقيمة 2.5 مليار جنيه مصرى. 4) ايستاون: تقع ايستاون في شرق القاهرة ، وسط المدينة الصاخبة القاهرة الجديدة والقطامية. تضم ايستاون 860.000 م 2 من الأراضي وتصل المساحة المبنية إلى 920.000 م 2. وستشمل على 1.600 وحدة سكنية و 1.000 مكتب من "الدرجة الأولى" و2.000 من محلات الملابس ومنافذ البيع بالتجزئة وما يصل إلى خمسة فنادق. في يونيه 2013، شملت الشركة على المشروعات الرئيسية: أليجريا و بيفرلي هيلز و ستريب و فورتى ويست وبوليجون و ويستاون ريزيدنس و ايستاون والقطامية بلازا. البيانات المالية: قدمت سوديك تقرير بإيرادات السنة كاملة بمبلغ 1.425 مليار جنيه مصرى، وإذا كان مبلغ 1.4 مليار جنيه مصرى من إيرادات الإيجار، فإن الربح الصافي للعام هو 257 مليون جنيه مصرى، وهو تحسن كبير لخسارة مبلغ 193 مليون جنيه مصرى فى عام 2011.

شركة البناء السعودية المصرية (SECON)

شركة البناء السعودية المصرية (SECON) هي شركة مساهمة مصرية، تأسست في عام 1975 وفقا لاتفاق دولي بين مصر والمملكة العربية السعودية. تم دفع 50 مليون دولار رأس مال الشركة على حد سواء من قبل الحكومات المصرية والسعودية. تستثمر الشركة في قطاع العقارات والبناء في مصر. وتشمل المشروعات المبانى السكنية والتجارية والمرافق والخدمات في القاهرة والإسكندرية والمنصورة وأسيوط. المشروعات 1) البيانات في الوقت المناسب التى يمكن الإعتماد عليها لسيكون ليست متاحة بسهولة وحيث أن الشركة لا تقوم بنشرالبيانات المالية بانتظام. ومع ذلك، يسرد الموقع خمسة مشروعات حالية، كل وصفها بأنها 'أحياء سكنية متكاملة'؛ في المجتمعات المغلقة التي تبنيها على مشارف القاهرة. وهم مشروع الأمل السكنى ومشروع زهراء العبور ومشروع زهراء أسيوط ومشروع زهراء المجمع الخامس ومشروع لايك دريم. 2) والمشروع الأكبر هو المجمع الخامس من مشروع الزهراء. وتقول الشركة أن هذا المشروع هو الأهم الذى يعكس "الجهود التي تبذلها الدولة لتوسيع تنمية المجتمعات العمرانية الجديدة. وهو يتألف من 288 فيلا وهو قيد الإنشاء، تم الانتهاء من 112 فيلا كمرحلة أولى. قيمة المشروع حوالي 400 مليون جنيه مصرى.

مجموعة طلعت مصطفى (تى إم جى) القابضة

• تى إم جى القابضة هي الشركة القابضة لمجموعة طلعت مصطفى، التي تأسست في أوائل 1960 من قبل العائلة التى تحمل إسمها. وهي مدرجة في البورصة المصرية. وهي الي الآن أكبر مطور مدرج في البلاد. • وتطالب الشركة أن تكون المطور الأول في مصر لتحديد الحاجة للمجتمعات الحديثة المتكاملة. وتلاحظ أن التتنافس لخدمة احتياجات الطبقات العليا والمتوسطة من خلال مجموعة واسعة من التصاميم السكنية؛ التقسيم المرن للتنمية وتوفير مخططات التمويل البديلة. تُطالب مجموعة طلعت مصطفى القابضة أيضا أن تكون شركة رائدة في تطوير وبناء الفنادق الفخمة والبنية التحتية السياحية المرتبطة بها. • المشروعات: • أعمال فنادق ومنتجعات مجموعة طلعت مصطفى تشمل العقارات / المشروعات الفندقية في القاهرة (نايل بلازا، الذي بدأ بنائه في عام 1995) وشرم الشيخ (1996) وسان ستيفانو في الإسكندرية (1998). تقوم فور سيزونز بإدارة الفنادق والمنتجعات نيابة عن مجموعة طلعت مصطفى. وتشمل أيضا منتجعات الفور سيزونز في الأقصر ومرسى علم. تقوم مدينة طلعت مصطفى والمجتمعات التجارية بالتطورات على الجانب الشرقي من القاهرة الكبرى (ماي فير والرحاب ومدينتي) وعلى الجانب الغربي (الربوة) وعلى ساحل غرب الإسكندرية (شاطئ فيرجينيا و الرودة الخضراء). على المدى المتوسط تأمل مجموعة طلعت مصطفى فى إنشاء 40٪ من عائداتها من المملكة العربية السعودية وتوسيع المصارف العقارية في هذا البلد إلى 15 مليون م 2. • مدينتي: مدينتي هي أكبر مدينة بنيت في مصربغرض استيعاب في نهاية الآمر 600.000 من السكان وسوف تكون مساحتها أكثر من 16.6 مليون م 2. بدأت التنمية في عام 2006، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء منها في 2026. المدينة الجديدة ستشمل 15 مدرسة وجامعة وثمانية فنادق والتطورات التجارية المرتبطة بها ومجمع المكاتب ومستشفى. النزاع القانوني المتعلق بالأرض تسبب فى تباطأ المبيعات للمشروع السكني . • مدينة الرحاب الثانية : هى امتدادا لمشروع مدينة الرحاب الأولى لمجموعة طلعت مصطفى، والتي افتتحت في نهاية عام 1996. وتم تطوير المساحات المبنية لتصل الى 2.5 مليون م 2. عند إكتمالها في عام 2017، ستكون مسكن لحوالى 80.000 نسمة. ويتضمن المشروع أربع مدارس وسبعة مساجد وكنيسة ومجمع المكاتب واثنين من مراكز التسوق. وقد تم بيع مدينة الرحاب الأولى بالكامل تقريبا. • نسمات الرياض: في عاصمة المملكة العربية السعودية. وهى مملوكة بنسبة 50٪ من قبل مجموعة طلعت مصطفى. وتم تطوير المساحات المبنية لتصل الى 1.5 مليون م2. ويشمل المشروع مركز طبي ومركز للتسوق ومساجد وناد رياضي. البيانات المالية: • أحدث البيانات المالية المتوفرة للربع الثالث من عام 2013: • الإيرادات الإجمالية 24 مليون جنيه مصرى • صافي الربح بعد خصم الضرائب 17 مليون جنيه مصرى.

أمريكانا

تعتبر شركة الكويت للأغذية التي تُعرف باسم أمريكانا مثالًا ناجحًا لتطبيق نظام الفرنشايز في مصر، وهي أحد فروع مجموعة الخرافي للصناعات الغذائية؛ وتمتلك المجموعة شركات الأغذية في الشرق الأوسط حيث قامت باستثمار حوالي 700 مليون دولار أمريكي في صناعة الأغذية بمصر وفي مجال السياحة (الذي يشمل جزءًا من الشركات التي تعمل بنظام منح الامتيازات (الفرنشايز) بالإضافة إلى مشروعات البنية الأساسية؛ وتعتبر أمريكانا أكبر الشركات التي تعمل بنظام الامتياز على مستوى الشرق الأوسط وهي صاحبة امتياز أشهر المنتجات مثل دجاج كنتاكي وبيتزا هت وسب واي وهارديز وتي جي آى فرايدايز في مصر.

جي بي موتورز

تعد شركة جي بي أوتو بالقاهرة أكبر الشركات المصرية لتوريد السيارات من ناحية عائد المبيعات وحصة السوق والقدرة الإنتاجية، كما إن لتلك الشركة نفوذها الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ وتعتبر الشركة إحدى الشركات القابضة التي تمتلك مجموعة من الفروع تعمل على تجميع واستيراد وتوزيع سيارات هيونداي للركاب، وتوزيع السيارات التي يتم تجميعها محليًا بعد استيراد أجزائها مثل فولفو وميتسوبيتشي موتورز وهيونداي موتورز وسيارات غبور التجارية، كما تبيع تلك الأفرع أيضًا مركبات بجاج ذات الإطارين أو الثلاث إطارات بالتجزئة.

ديبنهامز

تعتبر الشركة أحد فروع الشركات البريطانية التي تم افتتاح أول متجر لها في مصر (وإفريقيا) في عام 2010 في مركز سيتي سنتر بالإسكندرية حيث يعرض مجموعة من ملابس الرجال والنساء والأطفال، بالإضافة إلى أدوات التجميل والأثاث والمفروشات والأدوات الكهربائية والهدايا؛ ويدير المركز للبيع بالتجزئة التي تعمل بنظام الفرنشايز.

سيتي ستارز

تم افتتاح هذه الشركة في عام 2004 حيث تصادف وقت افتتاحها مع رفع الحظر عن واردات الملابس، وتعتبر "سيتي ستارز" إحدى أكبر مراكز التسوق في الشرق الأوسط حيث أضاف بعدًا جديدًا للمعايير والجودة الخاصة بعمليات الشراء بالتجزئة بمحافظة القاهرة. شُيد المركز المقام على مساحة 750.000 متر مربع بتكلفة استثمارية تجاوزت 800 مليون دولار أمريكي، ويعد المشروع أول مشروع عمراني متكامل من نوعه في منطقة الشرق الأوسط حيث يضم ثلاث فنادق دولية ومركزًا متكاملاً للتسوق والترفيه ومركزًا طبيًا ومكتبًا بالإضافة إلى بعض الأبراج السكنية؛ ويستمر المركز في جذب أشهر الشركات الدولية التي تشمل شركات الفنادق الكبرى مثل "هوليداي إن" و"إنتر كونتيننتال" بالإضافة إلى عدد من شركات البيع بالتجزئة الأمريكية والأوروبية.

مجموعة الأسواني

تأسست مجموعة الأسواني بالمملكة العربية السعودية في عام 1977 وبدأت الدخول إلى الأسواق المصرية في عام 2004، وتعد الشركة من أولى شركات تجارة الأزياء بالتجزئة في الشرق الأوسط حيث تعرض ما يزيد عن 30 منتج عالمي؛ وتعمل الشركة بنظام الامتياز الذي تمنحه شركة سفيرا الإسبانية، كما تدير مجموعة الأسواني بعض المتاجر الخاصة بتلك الشركة في القاهرة.

أوراسكوم للفنادق والتنمية

تُعد شركة أوراسكوم القابضة للتنمية AG (أوراسكو للتنمية) شركة رائدة في تطوير المدن المتكاملة تمامًا التي تقدم الفنادق والفيلات الخاصة والشقق والمرافق الترفيهية والبينة التحتية الداعمة. وحاليًا، تدير المجموعة ستة وجهات تشغيلية. الجونة، وهو مشروع رائد على ساحل البحر الأحمر في مصر، ومرتفعات طابا في شبة جزيرة سيناء، وهرم سيتي، وهي مدينة سكنية اقتصادية على مشارف القاهرة. وعلاوة على ذلك، تمتلك المجموعة ثماني وجهات سياحية قيد التطوير بما فيها جزيرة أمون والفيوم ومكادي وحدائق قنا في مصر. وتدير المجموعة عدد إجمالي 29 فندق ب 6654 حجرة وتتحكم في مجموعة من الأراضي تقدر مساحتها بنحو 105.8 مليون متر مربع.

إيميكو

هي وكالة سياحية رائدة وشركة لإدارة الوجهات السياحية، تأسست عام 1976، تعمل في خدمات السفر وقطاع الرحلات البحرية والنقل والخطوط الجوية. وتُعد شركة إيميكو ترافيل وكيل المبيعات العام للخطوط الجوية الرائدة بما في ذلك الخطوط الجوية الأمريكية وطيران مالطا وكوريا للطيران والخطوط الجوية الهنغارية - ماليف وخطوط جنوب أفريقيا الجوية وطيران تاب البرتغال. وتوفر شركة إيميكو أيضًا مجموعة للنقل متنوعة التي تقدم حلول تتراوح من مركبات تتسع لخمس ركاب إلى حافلات تتسع ل 50 شخص. وتعتبر شركة إيميكو ترافيل شركة سفر رائدة في مصر، والتي تقدم خدمات السفر الشاملة للأفراد والمجموعات والشركات. وعلى مدى 35 عاما منذ إنشائها، أخذت الشركة علي عاتقها الريادة في تقديم الخدمات السياحية المتميزة. ومنذ ذلك الحين توسعت لتصبح منظمة السفر الرائدة ومؤسسة إدارة الوجهات السياحية في مصر. وقامت شركة إيميكو بإحداث ثورة في صناعة السفر والسياحة المصرية، وتهدف الشركة إلى تقديم الخدمات عالية المستوى وقيمة ضخمة، والمدعومة من قبل موظفين من ذوي الخبرة وبنية تحتية بالتكنولوجيا المتقدمة.

الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق EGOTH

تنتمي إلى الحكومة المصرية من خلال 100% من ملكيتها للشركة القابضة للسياحة والفنادق والسينما (HOTAC). ويوجد ضمن أنشطة الفندق التجارية مؤسسات عالمية صاحبة علامات تجارية مرموقة، مثل ماريوت وفنادق أوبيروي وسوفيتيل وميركيور. وفي الربع الثالث من عام 2011، تضمنت ملكية إيجوث 14 فندق في جميع أنحاء الدولة (الأقصر والقاهرة والجيزة والإسكندرية والبحر الأحمر) ومركب نيلية عائمة. وتبلغ الطاقة الاستيعابية للفنادق بالمجموعة ما يقرب من 3.750 غرفة. وتتمثل أسهم الشركة في 18 شركة مشتركة تعمل في مجالات السياحة والفنادق والتنمية السياحية. وتمتلك إيجوث أيضًا قطع من الأراضي في مواقع رئيسية في القاهرة والأقصر والغردقة، ومخصصة لمشروعات تنمية الفنادق والسياحة.

جولدن بيراميدز بلازا (سيتي ستارز)

تأسست جولدن بيراميدز بلازا ش.م.م في عام 1991 وهي شركة مقرها في مصر تعمل في مجالات إدارة مرافق الترفيه والضيافة. وتعمل الشركة من خلال إدارة مجمع سيتي ستارز هليوبوليس بالقاهرة الترفيهي، الذي يقع في مدينة نصر، وتضم ثلاثة فنادق دولية، وهما فندق InterContinental Cairo Citystars وHoliday Inn Cairo City stars وStaybridge؛ ومراكز التسوق والترفيه؛ ومباني إدارية؛ ومدن سكنية؛ ومركز طبي.

رمكو جروب

تأسست شركة رمكو لإنشاء القرى السياحية (RTVC) في عام 1995، وهى الرائدة في مجموعة شركات رمكو جروب. (REMCO). وتداولت أسهم شركة رمكو لإنشاء القرى السياحية في البورصة المصرية منذ عام 1998 ويبلغ رأس المال المدفوع حالياً 2.3 مليار جنيه. تمتلك شركة رمكو لإنشاء القرى السياحية: - 99.93٪ من الشركة المصرية لإنشاء القرية سياحية (ECTV) - 99.96٪ من شركة أورينت تورز للفنادق والقرى السياحية (OTHV) - 99.94٪ من الشركة العالمية للسياحة (TIC) - 98.70٪ من رمكو للإنشاءات العقارية (RREC) - 97.38٪ من الشركة الفرعونية للتجارة والمقاولات (PTC) - 97.38٪ من شركة إمبان للاستثمارات السياحية (ETIC) - 98.70٪ من شركة الإسكندنافية للاستثمارات والتنمية السياحية (STDIC) وتشكل الشركات الثماني مجموعة رمكو (REMCO) التي تضم مجموعة من المشاريع المتنوعة بشكل جيد وتضم مجموعة من المنتجعات التي تشمل عادة الفنادق والمناطق التجارية والوحدات السكنية و كذلك المجمعات السكنية. وتمتلك رمكو قطع من الأراضي والتصميمات المتطورة وتبيع الوحدات الفردية وتحتفظ بملكية الأماكن العامة مثل الفنادق والمناطق ذات المناظر الطبيعية والشواطئ وحمامات السباحة الجماعية والطرق والمياه ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي. و تحتفظ رمكو وتؤمن مشروع التنمية العقارية بعد تسليم الوحدات لأصحابها. و تقع مشاريع رمكو فى مناطق القاهرة الكبرى والساحل الشمالي وساحل البحر الأحمر.

مجموعة ترافكو

رائدة إمبراطورية السفر والسياحة بمصر - وهي قصة نجاح ثلاثين عامًا في الصناعة. وبدأت رحلة ترافكو الضخمة منذ ثلاث عقود مضت. وعلى مدى السنوات، نمت ترافكو لتصبح إمبراطورية السفر والسياحة والضيافة التي تقدم العديد من التسهيلات والخدمات في جميع أنحاء مصر والشرق الأوسط. ويرجع الفضل في قوة حضور المجموعة إلى تاريخ من التفوق والتميز في تقديم الخدمات، والشبكة الواسعة الانتشار من الشركاء، والرؤية المتقدمة المتطلعة للأمام ونظرات مستقبلية للأعمال التجارية العالمية. وفي الوقت الحالي، تمتلك المجموعة وتدير أكبر أسطول بالدولة من السفن السياحية بالنيل؛ ومجموعة واسعة من الفنادق والمنتجعات؛ ومشاريع تنمية عقارية ضخمة تقدم مساكن صيفية وخبرات المنتجعات؛ ومجموعة هائلة من خدمات النقل الأرضي والبحري والجوي. وبعد أن وصلت إلى قمة النجاح في سوق السفر المحلي، تتطلع ترافكو الآن نحو المنطقة والعالم. وستواصل الإستراتيجية للسنوات المقبلة في البناء على توسيع نطاق شبكة المجموعة من المنتجات والخدمات بالإضافة إلى تأسيس حضور قوي في سوق السفر العالمي والسياحة والضيافة. وباختصار، فإن حماس الرواد بالمجموعة لتطوير الوجهات السياحية الجديدة بشكل مستمر وتقديم مجموعة متنوعة من الخدمات سوف تستمر بشكل جيد في المستقبل.

مصر للسياحة

تأسست في عام 1934 بواسطة الاقتصادي المصري الكبير طلعت حرب، لتكون أول وأقدم شركة للسياحة في مصر والشرق الأوسط، وخلال كل هذه الفترة أديرت مصر للسياحة من خلال مجموعه مميزه من الاقتصاديين والسياسيين. تعد شركة مصر للسياحة علي المتسوي العالمي من الشركات الأكثر أهمية والشركات الرائدة في مصر، والتي تطرح إدارة وجهات سياحية كاملة الخدمات، داخل وخارج مصر علي حد سواء، بالإضافة إلي المساعدة في أي طلبات من قبل الساحين وذلك لضمان توافر ليس فقط إقامة مريحة ولكن أيضا مميزة ورائعة.

آي تي ووركس

آي تي ووركس مؤسسة خدمات برمجيات احترافية عالمية. ويقع مقر الشركة الرئيسي في مصر، وتقدم الشركة البوابات، وذكاء أعمال، وتكامل تطبيقات المشاريع، وخدمات تعهيد تطوير التطبيقات لعدد 2000 شركة عالمية. وتقدم شركة آي تي ووركس خدمات للحكومات، وشركات الخدمات المالية، والمؤسسات التعليمية، ومشغلي الاتصالات، وشركات الإعلام في أمريكا الشمالية، وأوروبا، والشرق الأوسط. وعقدت شركة آي تي ووركس شراكة مع موزعي تقنية ماجيك كوادرانت - مايكروسوفت، وفيجنيت، آي بي إم، وأوراكل، وميكروستراتيجي، وإنفورماتيكا، وونس لابس، وإنتل. ونستفيد من هذه الشراكات، ولدينا القدرة على تقديم نماذج عالمية، ونحن حاصلون على شهادة الأيزو 2000:9001 واعتماد المستوى الثالث من تكامل نموذج نضوج المقدرة CMMI، ولدينا أدوات تطوير مستمدة من النماذج لتوسيع تنظيم تكنولوجيا معلومات الخاص بعملائنا؛ ونزيدها من خلال السرعة، والجودة العالية، والقدرات الإنتاجية، والكفاءات التكنولوجية، والصناعة العمودية والمعرفة. ويستند نموذج مشاركة آي تي ووركس على إقامة علاقات شراكة استراتيجية طويلة المدى مع عملائها. وجمعت منذ عام 1994 قائمة رائدة عملاء مكررين في مجلة فورتشن لأفضل 500 شركة عالمية مثل يونايتد تكنولوجيز، ومايكروسوفت، وفودافون، وبنك ميلون.

المصرية للاتصالات

شركة المصرية للاتصالات هي الشركة الرائدة للاتصالات الدولية في مصر وتعمل في 15 دولة حول العالم. وتعتبر مصر إحدى الدول التي بدأ فيها في مايو 2007 تشغيل خدمة 3.5G كأول مشغل لهذه الخدمة. وتزامن دخول المصرية للاتصالات إلى السوق المصرية مع حقبة جديدة لصناعة الاتصالات. وفي الوقت الحالي، تغطي شبكة 2G 3G القوية وعالية الجودة التي توفرها المصرية للاتصالات 99% من السكان في مصر وتقدم لهم الخدمات. علاوة على ذلك، تعتبر المصرية للاتصالات المشغل الأول والوحيد في مصر التي لديها بوابة دولية حصرية، ويتمتع عملاؤها بأسعار عالمية تنافسية لكل الوجهات حول العالم. ومن أجل إتمام محفظة منتجات المصرية للاتصالات، تم الاستحواذ على اثنين من مقدمي خدمات الإنترنت الراسخين، وتوفير خدمات النطاق العريض للعملاء في المنزل وأثناء سيرهم. وبالمثل، تعتبر المصرية للاتصالات شركة قطاع أعمال نشطة، تغتنم كل فرصة للاشتراك في أنشطة اجتماعية كثيرة لخدمة فئات متعددة من المجتمع المصري.

تي إي داتا

تأسست شركة TE Data في عام 2001 بواسطة الشركة المصرية للاتصالات لتكون بمثابة الشركة التابعة لها في مجال الانترنت ونقل المعلومات. وقد منح الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات شركة TE Data ترخيص فئة "أ", والذي يتيح لها إمكانية بناء شبكتها القومية وتشغيل بوابة المعلومات الدولية. الشركة هي مقدم خدمة الإنترنت الرائد في السوق في مصر, حيث زادت حصتها السوقية في خدمات DSL على 60% في نهاية عام 2010. وفي الوقت الحالي، تعمل في مصر والأردن ولديها خطط طموحة للعمل في مناطق أخرى من منطقة الشرق الأوسط، وتشمل محفظة شركة TE Data خدمات الوصول إلى الانترنت ذات النطاق الضيق والنطاق العريض، وإدارة خدمات الوصول إلى الإنترنت المخصصة، وخدمات الاتصال بشبكة الربط الافتراضية عبر بروتوكول الإنترنت IP VPN، وخدمات الاتصال العالمية. وتغطي محفظة خدمات شركة TE Data احتياجات الاتصالات لكل المستهلكين والشركات الصغيرة والمتوسطة, والمؤسسات الكبيرة، ومقدمي خدمات الإنترنت. والغرض من خدمة شركة TE Data هو تلبية احتياجات الجميع على الانترنت.

جلوبال تيلكوم القابضة

بدأت جلوبال تيلكوم القابضة باسم أوراسكوم تيلكوم القابضة (OTH)، وهي عضو في مجموعة شركات أوراسكوم التي تم تأسيسها في عام 1976. دخلت أوراسكوم في البداية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال التجارة في المعدات وتوزيعها في مصر. وفي نهاية المطاف أصبحت شركة رائدة في السوق بوصفها الممثل الإقليمي لأهم الأسماء في هذا القطاع بما في ذلك مايكروسوفت وهيوليت باكارد، وكومباك، وآي بي إم، ولوسنت تكنولوجيز (AT & T)، وأوراكل، ونوفيل. واستمرت أوراسكوم في الاعتماد على أساسها الصلب الذي بدأ في عام 1994 من خلال الاستحواذ على حصة في أول مقدم خدمة إنترنت في مصر، إن تاتش، وهي حطوتها الأولى في تقديم الخدمات. وحيث بدأ قطاع الاتصالات في مصر في الخصخصة في السنوات التالية، واصلت أوراسكوم إضافة المزيد من شركات الخدمات إلى محفظتها. وشاركت في مشروع مشترك حصل على ترخيص أول تكنولوجيا خدمات محطات أرضية صغيرة VSAT في مصر وعملت أيضا كعضو رئيسي في الاتحاد الذي تم تشكيله لإنشاء أول شبكة هاتف خاصة في مصر. وفي عام 1997، أسست شركة أوراسكوم تليكوم القابضة (OTH) ككيان منفصل لتعزيز حصص الاتصالات والتكنولوجيا في الدول التي تعمل فيها أوراسكوم ويديرها المساهمين المسيطرين وهم عائلة ساويرس. وأثبتت المؤسسة الجديدة نفسها بسرعة باعتبارها رائدة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حيث أصبحت الشركة الوحيدة في مصر التي تمتلك تراخيص في جميع القطاعات الثلاثة التي تم خصخصتها: الخدمات اللاسلكية، والهاتف الثابت وتكنولوجيا خدمات المحطات الأرضية الصغيرة VSAT. وطوال العقد التالي، نمت أوراسكوم تليكوم القابضة ووسعت محفظة استثماراتها لتشمل خدمات الاتصالات في الأسواق الواعدة في جميع أنحاء أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية والشرق الأوسط. وفي عام 2012، اندمجت شركة أوراسكوم تليكوم القابضة مع فيمبلكوم ليمتد، وأنشا أوراسكوم للاتصالات وسادس أكبر مقدم خدمات اتصالات هاتف محمول في العالم من حيث عدد المشتركين, حيث وصل عددهم إلى 86 مليون عميل.

فودافون مصر

في عام 1998، دخلت شركة فودافون (التي تعرف سابقا باسم شركة فودافون مصر للاتصالات/شركة كليك چي اس ام) إلى سوق الاتصالات المصرية كثاني مشغل؛ في شكل اتحاد بين فودافون الدولية، وإير تاتش، وشركاء محليين/دوليين. وفي يناير 2002، غيرت شركة كليك چي اس ام علامتها التجارية لتصبح فودافون مصر. ومنذ عام 2007، تكون هيكل مساهمي فودافون مصر من مجموعة فودافون بنسبة 54.93%؛ والمصرية للاتصالات بنسبة 44.94% ونسبة حرة متبقية بلغت 0.13%. وشهد عام 2006 خطوة مهمة أخرى، ذلك أن فودافون مصر أطلقت عملياتها الخارجية تحت اسم عمليات فودافون الدولية . وتتخصص هذه الشركة التابعة في عمليات التعهيد التجارية وخدمات تكنولوجيا المعلومات لمشغلي فودافون وغيرهم. وتحقق وحدات تعهيد العمليات التجارية ووحدات أعمال تعهيد تكنولوجيا المعلومات لدى الشركة نجاحا عاما بعد عام، ويعمل بها أكثر من 2,200 موظفا يتحدثون مجتمعين عشر لغات مختلفة لتوفير دعم فني وذي مستوى عالمي للعملاء في 80 دولة. وقد تطورت فودافون مصر بمرور الوقت لتصبح مشغل الهواتف المحمولة الرائد في مصر، ليس من حيث حصة العائدات فحسب، ولكن أيضا لتصبح المشغل رقم واحد للهواتف المحمولة في مصر، حيث إن لديها أكبر قاعدة عملاء. وتوفر فودافون خدماتها لأكثر من 36.3 مليون عميل (ديسمبر 2011)، إذ إنها توفر أحدث التكنولوجيا لعملائها، وأفضل بيئة عمل لموظفيها البالغ عددهم 6,500 موظف، ولديها أقوى مبادرات لمسؤولية الشركات تجاه المجتمع. تعتمد سمعة فودافون مصر وقيمة علامتها التجارية على الالتزام العالمي لفودافون بالسلوك المسؤول والأخلاقي والمخلص الذي تنتهجه في المجتمعات التي تعمل فيها. ومنذ إنشائها، كانت مسؤولية الشركة جزءا لا يتجزأ من عمل فودافون داخل مصر. ولتعظيم توسيع أثر مبادرات مسؤولية الشركة لدى فودافون، تم إنشاء مؤسسة فودافون مصر في عام 2003 كجهة مانحة لمؤسسات الشركات، توفر الدعم للمنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني لتنفيذ المشروع التنموي في مجالات الصحة والتعليم للأطفال، والتنمية المجتمعية، واستخدام تكنولوجيا الهواتف المحمولة لتطوير والحصول على الاتصالات.

لينك ديفلوبمنت

تعتبر لينك ديفلوبمنت, وهي شركة تابعة لشركة أو تي فنتشرز, مقدم حلول تكنولوجيا رائد في الشرق الأوسط وجميع أنحاء العالم. تأسست في عام 1996، وتعمل الشركة الآن من خلال مكاتب في مصر (المقر الرئيسي)، والإمارات العربية المتحدة والسعودية وقطر وإيطاليا وكندا. وتقدم الشركة مجموعة واسعة من الحلول والخدمات, منها خدمات الإنترنت وبوابات الانترانت، وأتمتة الخدمات الإلكترونية، والتجارة الإلكترونية وحلول تكامل الشركات، وحلول مايكروسوفت دايناميكس لإدارة علاقة العملاء وتخطيط موارد المؤسسات، والحلول القائمة على الموبايل، وحلول البنية التحتية. وتشمل محفظة عملاء لينك ديفلوبمنت شركات من قائمة مجلة فورتشن لأفضل 500 شركة عالمية في المنطقة مثل مايكروسوفت وإنتل وفايزر بالإضافة إلى الحكومات الكبرى، وكذلك الشركات الإقليمية والمتعددة الجنسيات وغيرها الكثير. ولديها فريق قوي من المهنيين الشباب المعتمدين يزيد على 250 شخصا، وتفتخر لينك ديفلوبمنت بأن لديها أفضل فريق من المطورين والمصممين والمهندسين ومديري المشاريع ومهندسي الجودة. وكونها الشريك الذهبي المعتمد لمايكروسوفت، وهي أعلى مستوى لشهادة الشركاء التي تمنحها مايكروسوفت, تحتل الشركة موقع في طليعة هذه الصناعة في المنطقة. كما حصلت لينك ديفلوبمنت على شهادة الأيزو 2000:9001 واعتماد المستوى الثالث من تكامل نموذج نضوج المقدرة CMMI.

مركز اتصالات أكسيد

شركة إكسيد هي شركة عالية الجودة ولديها مراكز اتصالات متعددة اللغات ومقدمي خدمات تعهيد علميات الأعمال. وحيث أن سعتها الإجمالية 2000 قناة متعددة عبر الإنترنت، تدير إكسيد برامج التعهيد مع العملاء التجاريين والحكوميين في جميع أنحاء العالم. ويتمثل هدفنا الأساسي في تقديم جودة فائقة وقيمة لعملائنا في كل وجه من أوجه دورة إدارة علاقة العملاء. ولدى إكسيد القدرة على تنفيذ مشروع المجمع لزيادة نشاط المؤسسات الكبيرة بنسبة 99.9% من خلال الاستفادة من قدرة موقعها المتعددة. حاليا، لدى إكسيد أربعة مواقع يوجد منها ثلاثة في القاهرة وموقع واحد يقع في الدار البيضاء، المغرب. وشركة أكسيد مملوكة للشركة المصرية للاتصالات، الحاضنة لمشغل تلكو الحالي في مصر.

الشركة المصرية الدولية للصناعات الدوائية (ايبيكو)

بدأت ايبيكو الإنتاج في عام 1985 وتعد الآن أكبر مُصنع للأدوية في مصر بحصو سوقية تتراوح من 10-12% من حيث الحجم ولديها تسع مصانع في أنحاء البلاد وتقوم بتصدير الأدوية حول العالم بنسبة 20% من إجمالي صادرات الأدوية في مصر وتمتلك الشركة أيضًا أغلب أسهم الشركة المصرية الدولية للامبولات (اياكو) التي تنتج 800 مليون وحدة سنويًا. علاوة على ذلك، تمتلك ايبيكو 30% من أسهم شركة "الشركة العالمية لإنتاج الأدوية" في السعودية باستثمار بلغ 27.7 مليون جنيه مصري؛ وتمتلك ايبيكو معامل بحث وتطوير خاصة بها التي تضم تندرج تحت فئة الأنشطة "قطاع الجودة" وتضم هذه الفئة أيضًا مركز المكافحة الكيماوية والتكنولوجيا الحيوية الخاص بايبيكو، وتم افتتاح مركز التكنولوجيا الحيوية في 2001 لإنتاج المواد الخام واستخراج المكونات المفيدة من الموارد الطبيعية ولإجراء تجارب مرحلة ما قبل السريرية والمرحلة السريرية لاختبار فاعلية الدواء والتكافؤ الحيوي وأبحاث تفصيلية أخرى ذات الصلة بعلم الصيدلة ونشاط هذا المركز منفصل عن علميات الشركة الرئيسة ايبيكو ويخصص للمركز موازنة وموظفين خاص به ومنشآت إنتاج الأدوية حاصلة على شهادة اعتماد ممارسات التصنيع الجيد GMP مما يزيد من إبداء الاحترام لأداء الشركة باعتبارها مصدرة لدول الاتحاد الأوروبي.

جلاكسو سميثكلاين (GSK)

تعمل جلاكسو سميثكلاين في مصر عبر الشركة الفرعية في مصر التي تمتلك 91% من أسهمها ويعمل بها قرابة 1,500 موظف وتأسست الشركة الفرعية في 1990 وتعمل بشكل رئيس على أدوية الوصفات بجانب تسويق وتوزيع منتجات صيدلانية أخرى ومستلزمات للعناية وتم تسجيل جلاكسو سميثكلاين في مصر في عام 1985 وتبلغ قيمتها السوقية 1.55 مليار جنيه مصري (266.45 مليون دولار أمريكي). تقوم الشركة باستثمارات تتجاوز قيمتها 100 مليون دولار أمريكي في مصر؛ ووفقًا لبيانات شركة "آي إم إس هيلث" خلال الفترة من سبتمبر 2008 حتى سبتمبر 2009، احتلت جلاكسو سميثكلاين المرتبة الأولى في مصر بقيمة سوقية 8.7% من السوق؛ ومن أهم أنشطة جلاكسو سميثكلاين في مصر تصنيع وتعبئة وتسويق وبيع وتوزيع منتجات جلاكسو سميثكلاين، وتقوم جلاكسو سميثكلاين – مصر بتصدير وتوزيع مجموعة من منتجات الشركة الأم التي لا يتم تصنيعها في مصر، وعلاوة على ذلك تقوم جلاكسو سميثكلاين – مصر بتصنيع مجموعة من المنتجات بالترخيص من شركات أدوية أخرى. تبلغ الطاقة الإنتاجية لشركة جلاكسو سميثكلاين في مصر تقريبًا 107 مليون وحدة دواء سنويًا ويقع المصنع والمعامل والمخزن والمكتب الرئيس في مدينة السلام، القاهرة ولديها أيضًا مكاتب مبيعات وأخرى علمية في المهندسين ومدينة نصر والإسكندرية وطنطا والمنصورة وسوهاج وحسبما ما صرح به مسؤولي الشركة أن قرابة 90% من إنتاج الشركة التابعة يتم بيعه في مصر ويتم تصدير بقية الإنتاج التي تعادل 10% إلى أسواق أخرى في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وهذا يشير إلى الاحتفاظ بالحصة المهمة للسوق المصري المحلي بالرغم من هوامش الأرباح التي تعرضت لها الشركة نتيجة لأوضاع السوق المضطربة المتعلقة انخفاض قيمة العملة وضوابط الأسعار المحكمة والصارمة.

ﺳﺎﻓﻮﻧﻲ ﺃﻓﻴﻨﺘﻴﺲ

ﺳﺎﻓﻮﻧﻲ ﺃﻓﻴﻨﺘﻴﺲ ضمن شركات الأدوية الخمسة الكبرى في مصر وتُدير في مصر الشركة التابعة لها، ﺳﺎﻓﻮﻧﻲ ﺃﻓﻴﻨﺘﻴﺲ - مصر التي تتألف من مصنع وأربعة مكاتب في الدولة ويعمل بها قرابة 800 فرد وتُقدر الطاقة الإنتاجية للشركة 50 مليون كرتونة و20 مليون عبوة سنويًا وتقوم الشركة بتسويق الأدوية التالية في مصر: بلافيكس وابروفيل (اربيسارتان) وتريتاس (راميبريل) وأكتونيل وريسيدرونات وديباكين وفالبروات الصوديوم وأماريل وغليمبريد ولانتوس و الوكساتين (اوكساليبلاتين) وتاكسوتر (دوسيتاكسيل) ضمن عدد من المنتجات الأخرى؛ وتوفر ﺳﺎﻓﻮﻧﻲ ﺃﻓﻴﻨﺘﻴﺲ اللقاحات المستخدمة في برامج التطعيم ضد شلل الأطفال في الدولة.

شركة أمون للأدوية

شركة أمون للأدوية أحد الشركات الرائدة في إنتاج الأدوية المحلية في مصر ولديها خمس فروع منتشرة في أنحاء البلاد لتصنيع المنتجات الصيدلانية البشرية والبيطرية والمكملات الغذائية؛ وعقب بيع مصنعين لشركة جلاكسو سميثكلاين- مصر في تسعينيات القرن الواحد والعشرين، أصبحت شركة أمون للأدوية أولى الشركات المصرية لإنتاج الأدوية الحاصلة على شهادة الأيزو ISO 9001 وتدير الآن مصنع كبير في مدينة العبور وكانت أول شركة ادوية خاصة تأسست في البلاد لتصدير وتوزيع الأدوية. تأسست شركة أمون للأدوية في عام 1976 لتصدير وتوزيع الأدوية وتدير حاليًا 3 مصانع تنتج الأدوية القلبية الوعائية والمسكنات والفيتامينات ومضادات الهيستامين ومضادات الرثية وأدوية الجهاز الهضمي ومضادات الحرارة بالإضافة إلى مكملات الطعام وتقوم شركة أمون للأدوية بالتصدير إلى 19 دولة في أفريقيا وأوروبا والشرق المتوسط ولديها شركات شقيقة في الولايات المتحدة ورومانيا وروسيا وكينيا وتعمل شركة أمون بالتصنيع التعاقدي لصالح شركة "ميرك" الألمانية وشركة روا ولوركين الفرنسية “Leurquin”بالإضافة إلى ﺳﺎﻧﻮﻓﻲ ﺃﻓﻴﻨﺘﻴﺲ (بعض المنتجات البيطرية).

شركة المهن الطبية للأدوية

تأسست في 1984 نتيجة للتعاون بين اتحاد نقابات المهن الطبية وتم إدراج شركة المهن الطبية للأدوية في البورصة المصرية في أبريل 1997 ومن ذلك الوقت أصبحت أحد أكبر مصنعي الأدوية المحليين في البلاد بحصة سوقية تصل إلى 4.4% من حيث القيمة في السوق المحلية في 2010 وتقوم بإنتاج 60 مليون وحدة دواء على هيئة مختلف الأشكال الدوائية. تقوم الشركة في الغالب بإنتاج أدوية من جنيس مكافئ ومرخصة بالتعاون مع أهم الشركاء مثل شركة شيرنج بلاو وسميثكلاين بيتشام وبالرغم من أنه منذ دمج هاتين الشركتين ولم تعد تحت هذه الأسماء؛ ووفقًا للتقرير السنوي للشركة لعام 2010، أكديما (الشركة العربية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية) أكبر مساهم في الشركة وتمتلك 40% من أسهم الشركة تليها شركة الاستثمارات الصناعية التي تمتلك 10% من حقوق ملكية أسهم الشركة. حققت مبيعات شركة الاستثمارات الصناعية نموًا من 456.5 جنيه مصري (77.4 مليون دولار أمريكي) في 2005 إلى 780.9 مليون دولار أمريكي (131.5 مليون دولار أمريكي) في 2010 وفقًا لمعدل النمو السنوي المركب بنسبة 11.3% بالعملة المحلية، وفي الفترة ذاتها تضاعف صافي الأرباح من 84.2 مليون جنيه مصري (14.3 مليون دولار أمريكي) إلى 167.1 مليون جنيه مصري (28.1 مليون دولار أمريكي).

شركة جنوب مصر للصناعات الدوائية(سيدكو)

بدأت سيديكو الإنتاج في 1990 وحاصلة على شهادة اعتماد ممارسات التصنيع الجيد GMP، وتقوم الشركة بتصنيع مجموعة متنوعة من الأنسولين بالإضافة إلى أشكال الجرعات غير التقليدية مثل كبسولات الجيلاتين اللينة والمنتجات المجففة بالتجميد والجل والبخاخات والأقراص الفوارة وبدأ إطلاق المنتجات في الربع الأول من عام 2007 شاملة حقن ماجنابيوتك (أموكسيسيلين والكلافولانيك) وبروموريكس وقارورة التراسيلين؛ وتركز الشركة على الأدوية من جنيس مكافئ وحصلت على براءات اختراع لثلاث مرات – جميع الأدوية التي تحتوى على زيت الجوجوبا باعتباره المكون النشط وتمتلك شركة أورغانون العلوم البيولوجية، التي استحوذت عليها شركة أكزونوبل، 24% من أسهم سيدكو مملوكة وهي أحد الشركات التي تقدم سيدكو لصالحها خدمات التصنيع التعاقدي وتقوم سيدكو في بإنتاج بعض المنتجات التكنولوجيا الحيوية في إطار الشراكة مع شركات أجنبية.

شركة مصر للمستحضرات الطبية

أول شركة أدوية في مصر تأسست في عام 1939، تعد مصر للصناعات الصيدلانية أحد الشركة المملوكة للحكومة وجزء من هولدي فارما وتقوم الشركة بالتصدير لعدد من الدول في المنطقة بالإضافة إلى أفريقيا ورومانيا في أوروبا ويعمل بالشركة قرابة 1,750 فرد. وتعمل شركة مصر للمستحضرات الطبية في إنتاج الأدوية وتجارة البيع بالجملة علاوة على إجراء بعض الأبحاث والتطوير على الأدوية الجديدة أغلب إنتاج الشركة على هيئة مسحوق وشراب وأمبولات حقن وأقراص ومن ناحية أخرى بعض المنتجات عل هيئة كريم وقوارير صغيرة وأغلب المبيعات في شريحة الأدوية البشرية والبقية الأدوية البيطرية.

فاكسيرا

فاكسيرا (الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات) شركة منتجة للقاحات وتتألف من خمس شركات تابعة وتقوم بتصنيع أدوية التكنولوجيا الحيوية والمتعلقة بالدم بالإضافة إلى أنها المُنتج المحلي الحصري للعديد من اللقاحات وتمتلك الشركة أيضًا بنية تحتية قوية لإجراء الأبحاث والتطوير ويُقدر عائدها السنوي وفقًا لبزنس مونيتر انترناشونال الأكبر في المنطقة حيث إنه يتراوح بين 45-65 مليون دولار أمريكي.

فايزر

تعمل فايزر أكبر شركة أدوية حول العالم عبر الشركة التابعة لها فايزر – مصر وتأسست الشركة في 1961 وكانت أحد أول الشركات المملوكة للأجانب التي بدأت عملياتها في مصر ويعمل بها الآن قرابة 800 فرد والشركة متخصصة في تصنيع وتوزيع المواد الكيميائية والأدوية والمنتجات البيطرية ومن أهم مجالات منتجاتها الصيدلانية المضادات الحيوية والقلب والأوعية الدموية ومضادات الحساسية ومضادات العدوى واستحوذت فايزر مؤخرًا على شركة (وايث) التي تعمل أيضًا في مصر وتقوم هذه الشركة بإنتاج المنتجات الصحية بوصفات طبية والاستهلاكية.

نوفارتس

تعمل نوفارتس في مصر عبر الشركة التابعة لها نوفارتس – مصر التي تأسست في 1962 ويقع مقرها الرئيس في القاهرة وتقوم بتصنيع وتسويق وبيع الأدوية الحاصلة على براءة الاختراع والأدوية بدون وصفة الطبيب والأدوية من جنيس مكافئ والمنتجات البيطرية ومن أهم مجالات منتجاتها الرائدة المسكنات والقلب والأوعية الدموية والأذن والأنف والحنجرة؛ ويعمل في نوفارتس قرابة 1,120 فرد. ازدادت مساهمة نوفارتس في صافي المبيعات العالمية من 41.5 مليار دولار أمريكي إلى 44.3 مليار دولار أمريكي ووصلت مبيعات فولتارين (باستثناء مبيعات الأدوية بدون وصفة) إلى 797 مليون دولار أمريكي بنسبة 1% نمو سنوي بالعملة المحلية نتيجة للأداء القوى في الأسواق الناشئة شاملة تلك في أفريقيا.

الشركة المصرية لخدمات النقل والتجارة

تأسست الشركة في عام 1973، وتتخصص في توفير خدمات نقل البضائع والشحن المتكاملة. وتغطي أنشطتها: الشحن البحري، والشحن الجوي، والنقل البري، والحمولات الخاصة، والتأمين على التعبئة، والتخزين، والتخليص الجمركي. وتُصدر الشركة بوالص الشحن الخاصة بها، وبمقدورها توفير خدمات التتبع والتقصي من خلال تحالفها مع شركة شينكر لوجستيكس الألمانية للخدمات اللوجستية، وهي شريكها العالمي في خدمات النقل الجوي والبحري. وتتولى الشركة بنفسها النقل البري من خلال أسطولها المكون من الشاحنات والعربات. واستحوذت الشركة المصرية لخدمات النقل والتجارة على الشركة المصرية للنقل والخدمات اللوجستية Egyptian Transportation & Logistics في عام 2001. ولدى الشركة ما يزيد على 350 موظفا و 8 مكاتب فرعية في مصر، وارتفعت عائداتها بنسبة 6.5% من 134.37 مليون جنيه لتصل إلى 143.11 مليون جنيه، بينما قفز صافي الأرباح بهامش أكبر نسبيا، إذ ارتفع بنسبة 15.1% من 10.64 مليون جنيه ليصل إلى 12.25 مليون جنيه. وحوالي 48% من العائدات حققتها الشركة من عملياتها التي نفذتها في الإسكندرية.

جي بي غبور أوتو

جي بي غبور أوتو هي الشركة الرائدة في مجال السيارات في مصر، وتحظى بحصة سوقية ضخمة. تغطي عمليات الشركة أنشطة التصنيع والتجميع والتوزيع والمبيعات والتمويل وخدمات ما بعد البيع بما في ذلك من خدمات الصيانة وقطع الغيار والمنتجات ذات العلاقة. وقد نجحت الشركة من خلال استراتيجية واضحة في التحول إلى أكبر كيان متكامل في صناعة السيارات يقدم باقة من حلول النقل بمصر ومنطقة الشرق الأوسط. وينقسم مجالات العمل بالشركة إلى ستة قطاعات رئيسية هي سيارات الركوب، والدرجات ذات العجلتين والثلاث عجلات، والشاحنات التجارية ومعدات الإنشاء، والإطارات، والزيوت، والأنشطة التمويلية. وقد أبرمت الشركة سلسلة من الشراكات الاستراتيجية مع أبرز العلامات الرائدة حول العالم، مثل شركات Hyundai، وMazda، وGeely Emgrand، وChery وBajaj، وMarcopolo، وKarry، وIveco Chassis ، وVolvo، وFuso Mitsubishi، وSDLG، وAKSA، وYTO، و SINO، Lassa، وYokohama، وWestlake، وTriangle، وDiamondBack، وGrandstone، وGoodyear ، وGazpromneft، وغيرها من الشراكات الأخرى التي تسعى الشركة إلى إبرامها ضمن خططتها التوسعية. وتتنوع أنشطة جي بي غبور أوتو في مجالات التمويل بين 5 شركات تابعة، وهي جي بي للتأجير التمويلي، ومشروعي المتخصصة في مجال البيع بالأجل للعملاء المؤهلين، ودرايف لخدمات التخصيم، وهرم للنقل السياحي المتخصصة في خدمات التأجير التشغيلي، وتساهيل لخدمات التمويل متناهي الصغر.

شركة الملاحة الوطنية

أنشئت شركة الملاحة الوطنية في عام 1981لتنفيذ الاستراتيجية التي تبنتها الحكومة المصرية، والتي كانت تهدف إلى تطوير الأسطول التجاري المصري من خلال إعطاء الفرصة للشركات والأفراد لامتلاك سفن تجارية دون تحديد حمولة قصوى. تعتبر شركة الملاحة الوطنية أكبر شركة شحن مصرية متخصصة في شحن البضائع الجافة من بين أكبر موانئ العالم. كما أنها مسؤولة عن تنفيذ الخطوط المنتظمة للسفن المملوكة أو المؤجرة لشحن البضائع العامة بين الموانئ في شمال وغرب أوروبا، والبحر الأدرياتيكي، والبحر الأسود، والبحر المتوسط. هذا بالإضافة إلى النقل المنتظم للركاب بين موانئ السويس وسفاجا وجدة وينبغ..

شركة رابطة الكويت والخليج للنقل الدولية KGL PI

تعتبر شركة رابطة الكويت والخليج للنقل الدولية شركة تابعة لشركة النقل الكويتية KGL. وفي عام 2006، وقعت شركة رابطة الكويت على اتفاقية امتياز مدتها 40 سنة مع هيئة ميناء دمياط لبناء وتمويل وتشغيل محطة حاويات تبلغ 1 مليار دولار في دمياط. والمرحلة الأولى مكتملة بشكل جزئي وتعمل، بقدرة إنتاجية سنوية حالية تبلغ 5.6 مليون طن معظمها من سلع الحبوب والدقيق والسلع كبيرة الحجم، والبضائع العامة. وبمنتصف عام 2011، ستصل الطاقة الإنتاجية القصوى إلى 2.5 مليون وحدة مكافئة لعشرين قدما سنويا. وبمنتصف عام 2016، ستزيد لتصل إلى 4 مليون وحدة مكافئة لعشرين قدما سنويا. وبتحقيق الاستفادة الكاملة وإضافة مزايا أكثر من الموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به دمياط، ستمنح محطة الحاويات الجديدة نهر النيل مستودع حاويات داخلي لمراكب نقل البضائع وسفن الحاويات الأخرى التي تعمل كخطوط تغذية للسفن الأم المنتظرة في ميناء دمياط. وبفضل تخصصها في خدمات النقل والتفريغ، وعمليات التحميل والتنفيذ، ومناولة مختلف أنواع البضائع، أقامت شركة رابطة الكويت والخليج للنقل الدولية علاقات مع خطوط شحن العملاء ومع مالكي السفن الذين يتم الاستعانة بهم كمساهمين وشركاء في عمليات ومشروعات شركة رابطة الكويت والخليج للنقل الدولية. ومن شأن الخبرة المجتمعة التي تتمتع بها هذه الشراكات أن تسمح للمشغلين بتعظيم فعالية وإنتاجية المحطة. ومن المتوقع بالنسبة للمرافق الجديدة أن تتناول بعضا من أكبر سفن الحاويات التي تجتاز البحر المتوسط، الأمر الذي يخفض بشكل كبير من تكاليف التشغيل ووقت الإبحار لأنشطة نقل البضائع من وسيلة إلى أخرى. وتتوقع شركة رابطة الكويت والخليج للنقل الدولية معدل عائدات داخلية يزيد على 15% سنويا طوال مدة العقد.

شركة سمارت للطيران

تعتبر سمارت للطيران شركة مساهمة بدأت عملياتها في 3 مايو 2007 تحت مظلة وزارة الطيران المدني. بدأت أنشطة الإخلاء الطبي بنظام مزدوج للتعامل مع المرضى وأضافت بشكل تدريجي خدمات الإسعاف الجوي باستخدام الطائرة نفاثة الأعمال من صناعة شركة سيسنا وخدمات نقل الشخصيات الهامة باستخدام طائرة سيسنا ذات العشرة مقاعد وطائرة بيتش كرافت ذات الثمانية مقاعد. وأما العمليات التجارية وعمليات الاستئجار المخطط لها فيتم فيها استخدام طائرات من طراز Q400 ذات الـ 74 مقعدا.

شركة ميد ترنيان شيبنح كومباني

أُنشئت في عام 1970 في جنيف بسويسرا. وقامت بأول خدماتها بين البحر المتوسط وجنوب وشرق أفريقيا في منتصف السبعينيات من القرن الماضي. وفي عام 2003، أصبحت ثاني أكبر شركة شحن بالحاويات في العالم، وتحتفظ بهذا الوضع. وتُشغل الشركة 200 خدمة مباشرة ومشتركة أسبوعيا، على اتصال بما يقرب من 335 ميناء. ولديها 421 مكتبا في 145 دولة، ويعمل بها ما يزيد على 30,000 موظف.

مجموعة ليدر

أُنشئت المجموعة في عام 1996، وهي عبارة عن وكالة متخصصة في تحميل البضائع وتفريغها والشحن، ولديها إجمالي خمسة مكاتب في كل من الإسكندرية، ومنطقة القاهرة الكبرى، وبور سعيد، ودمياط. وفي عام 2007، استحوذت بشكل كامل شركة أجيليتي المتخصصة في حلول سلسلة الإمداد المتكاملة متعددة الجنسيات على الشركة التي تتخذ من الإسكندرية مقرا لها. ولأن شركة أجيليتي تهدف إلى توفير خدمات شاملة إلى عملائها في الشرق الأوسط، فقد استفادت من خبرة مجموعة ليدر الواسعة في التخليص الجمركي، والشحن والتفريغ، والشحن البحري والجوي، ولوجستيات المشروعات، وخدمات وكالة الشحن. تتمتع أجيليتي بشبكة واسعة النطاق تضم 550 مكتبا في 100 دولة، تتخص في حلول سلاسل الإمداد المرنة المصممة لتلبية احتياجات الأفراد في العمل، مدعومة في ذلك بشبكة كبيرة من مرافق التخزين وخدمات إدارة النقل والشحن. تمتد قاعدة عملاء أجيليتي لتشمل مجموعة كبيرة من الصناعات بداية من التكنولوجيا وتجارة التجزئة وصولا إلى الحماية والحكومة والنفط والغاز.

مصر للطيران القابضة

تعتبر مصر للطيران هي الشركة الوطنية المصرية ذات السمعة العالمية، ومقرها بالقاهرة. بدأت الشركة أعمالها في السابع من مايو 1932 كأول خطوط جوية في الشرق الأوسط وإفريقيا، والسابعة في العالم في انضمامها إلى الاتحاد الدولي للنقل الجوي، وأصبحت علامة تجارية متميزة. وعلى مدار تاريخها الممتد لـ 80 عاما من الخدمة، حققت مصر للطيران نموا كبيرا. ولدى مصر للطيران مركز تدريب متطور وذي سمعة طيبة، حيث يوفر البرامج التدريبية في مجالات مختلفة للشركات التابعة لمصر للطيران والشركات العالمية الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي مركز تدريب مصر للطيران على أحدث أجهزة لمحاكاة الطيران في الشرق الأوسط. وفي 11 يوليو 2008، أصبحت مصر للطيران بشكل رسمي العضو رقم 21 لتحالف ستار ألاينس. مصر للطيران هي حاملة لواء الدولة، وستُعزز شبكة التحالف في جميع أنحاء أفريقيا والشرق الأوسط. وأنشأت مصر للطيران للشحن أول محطة لشحن البضائع في مايو 1981. ومنذ تأسيسها، تتبوأ مصر للطيران للشحن طليعة نقل ومناولة البضائع العامة والخاصة. وفي سبتمبر 1991، تم إنشاء محطة شحن أخرى في مطار الإسكندرية الدولي بقدرة 20,000 طن/سنويا لتقديم خدمة أفضل للمنطقة الشمالية من مصر. وكلا المحطتين تربطان عملياتهما من خلال النقل البري بالإضافة إلى الرحلات الداخلية. وفي فبراير، 2006، تم إنشاء محطة شحن أخرى في مطار الأقصر الدولي مناصفة مع الشركة المصرية للمطارات بقدرة 20 طن/سنويا لتقديم خدمة أفضل للمنطقة الجنوبية من مصر. ويتكون أسطول مصر للطيران للشحن من أربعة طائرات ذات بدن واسع متوسطة المدى "اثنتان من طراز A300B4F، واثنتان من طراز A300-600F"، وتعتبر قدرة بطن طائرات الخطوط الجوية التابعة لمصر للطيران كبيرة مضافا إليها قدرات مصر للطيران للشحن، ما يسمح لها بالطيران والتوجه إلى أكثر من 70 وجهة دولية محددة في المدن الرئيسية من العالم في الولايات المتحدة وكندا، وأوروبا وأفريقيا ومنطقة الخليج والشرق الأقصى؛ إضافة إلى أنها توفر القدرة على تشغيل الرحلات الخاصة والمؤجرة التي تقوم بها شركات الشحن. ولدى مصر للطيران للشحن حاليا فريقا يتكون من أكثر من 1400 موظف يعملون في أكثر من 40 خطا جويا وأكثر من 80 وكيل شحن. ومن المتوقع أن تضاعف مصر للطيران للشحن قدراتها التخزينية في غضون السنتين المقبلتين، ذلك أن لها دورا هاما في تطوير والنجاح في تشغيل مطار القاهرة الدولي كمطار محوري. وقد قامت مصر للطيران للشحن بتوسيع نطاق أعمالها لتشمل إدارة وتشغيل مشروعات أخرى ذات صلة مثل مركز Perishable Center في مطار القاهرة الدولي بالتعاون مع جمعية تنمية وتطوير الصادرات البستانية. على الجانب الآخر، تم توقيع مذكرة تفاهم بين شركة بور سعيد لتداول الحاويات والبضائع - وهي جزء من الشركة القابضة للنقل البحري والبري المملوكة للدولة، وشركة الملاحة العربية المتحدة. ووفقا لهذا الاتفاق، ستقدم شركة بور سعيد لتداول الحاويات والبضائع 75% من تمويل المشروع الذي تبلغ قيمته 680 مليون دولار، بينما ستقدم شركة الملاحة العربية المتحدة 20% منه. وستقدم شركة آسيوية نسبة الـ 5% المتبقية. ستتكون محطة الحاويات الجديدة من رصيف ميناء يبلغ 1,200 م، وتوفر القدرة والسعة لتوسيعه لـ 450 م إضافية. وسيتوفر لدى المحطة غاطس سفينة يبلغ 17م، وسيتم تجهيزها بـ 12 رافعة من السفينة إلى الشاطئ. وستكون قدرة وسعة المرفق 3 مليون وحدة مكافئة لعشرين قدما.

مطار القاهرة الدولي

بحكم موقعه المتميز على مفترق طرق أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا والخليج الفارسي، أصبح مطار القاهرة الدولي بوابة لأفريقيا والشرق الأوسط، ومحورا إقليميا لملايين من الزائرين القادمين إلى مصر. وقد شرعت كل من وزارة الطيران المدني والشركة المصرية القابضة للمطارات والملاحة الجوية، وشركة مطار القاهرة في خطة تنمية طويلة المدى لتحديث وتطوير مرافقه وزيادة سعته وقدراته، ووضع معيار خدمة جديد في المنطقة. تتمثل مهمة مطار القاهرة في أن يُصبح محور المسافرين والبضائع لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ومن المقرر أن تحقق الخطة أعلى مستويات الخدمة من خلال الارتقاء إلى المستويات التنافسية العالمية والتطبيق المتصاعد لسياسات تحرير النقل الجوي. ومن بين سمات استراتيجية المطار العمل عن كثب مع شركة مصر للطيران، والتي انضمت إلى ‏ستار الاینس للسفر و السياحة، وكذلك شركائها من الخطوط الجوية. وبفضل افتتاح المحطة رقم "3" التي يبلغ طولها 211,000 كم تضاعف سعة المرافق الحالية لتصل إلى 22 مليون راكب سنويا.